كنوزميديا 
قال رئيس الوزراء السويدي السابق كارل بيلت ، إن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، جعل الأمور في الشرق الأوسط أسوأ مما كانت عليه، مبينا ان ” الأوروبيين غير سعداء من استراتيجيته الجديدة”.
وأوضح بيلت في مقال له بصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية، تابعته ” كنوزميديا ” ,اليوم الاربعاء, أن” الرياض وتل أبيب “يشعران بالسعادة”، فكلاهما يستخدمان نفوذهما مع زوج ابنة ترامب، جاريد كوشنر، من أجل الحصول على أقصى ما يمكن الحصول عليه من الإدارة الأمريكية.
واشار إلى أن “الانتقادات الأمريكية التي كانت تخرج من وقت إلى آخر للسعودية بسبب تدخلها غير المصرح به في اليمن اختفت في عهد ترامب، وبدلاً من ذلك فإن واشنطن تكثف جهودها لدعم هذه الحرب الكارثية، التي تحولت إلى مستنقع عسكري وكارثة إنسانية ذات أبعاد غير عادية.
في قطر أيضاً، وبحسب الصحيفة، سعت الرياض إلى تغيير نظام الحكم بدعم من الرئيس ترامب، “فالعداء بين الأسر الحاكمة بالخليج ليس جديداً، وأيضاً محاولات التدخل بالشؤون الداخلية”؛ ومع ذلك وبسبب وجود ترامب ودعمه للسعودية فرضت المملكة حصاراً على قطر وتوقعت نهاية سريعة لهذا السيناريو، ولكن وبدلاً من ذلك فإن “الرياض تواجه مستنقعاً دبلوماسياً لا نهاية له في الأفق”.ss 
المشاركة

اترك تعليق