كنوزميديا
أعلنت منظمة الأمم المتحدة إلغاء 131 وظيفة بهدف التوفير بعد قرار اميركا تخفيض الدعم للمنظمة بحجة منعها من التمتع بأموال الشعب الأمريكي، إثر قرار الجمعية العامة للأمم المتحدة بإدانة قرار ترامب فيما يتصل بالقدس.
 
وأكد المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، في بيان صدر عنه ,اليوم الاربعاء, تعليقا على ميزانية المنظمة للسنة المالية 2018-2019 والتي تم تبنيها الأحد الماضي، أن المنظمة قررت إلغاء 131 وظيفة مقارنة مع العام المنتهي، لينخفض عددها الإجمالي بذلك إلى 9959 وظيفة.
 
وذكر البيان أن ميزانية الأمم المتحدة لعام 2018-2019 (بمبلغ 5.397 مليار دولار) تقل بـ5% عما كانت عليه في عام 2016-2017، وأقل مما كان متوقعا، وذلك يقضي بتقليصات في معظم الوكالات والمكاتب الأممية، بما في ذلك البعثات الخاصة.
 
وأشار البيان إلى أن الجمعية العامة للأمم المتحدة صادقت على مقترح الأمين العام للمنظمة أنطونيو غوتيريش بشأن الانتقال من ميزانية لفترة عام واحد، بدلا عن عامين، في نمط الاختبار، اعتبارا من عام 2020.
 
تجدر الإشارة إلى أن “مندوبة واشنطن الدائمة لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أعلنت في وقت سابق من الأسبوع الجاري أن واشنطن، أكبر ممول للمنظمة، قررت تقليص ميزانيتها بمبلغ 285 مليون دولار.
 
وقالت هايلي إن الجميع يعرفون عدم الفعالية والنفقات المبالغ فيها للأمم المتحدة، مشددة على أن واشنطن لن تسمح للمنظمة بالتمتع بسخاء الشعب الأمريكي.
 
وجاء ذلك على خلفية تبني الجمعية العام للأمم المتحدة بأغلبية ساحقة قرارا يدين اعتراف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بمدينة القدس عاصمة لإسرائيل.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here