كنوز ميديا – نفت لجنة العلاقات الخارجية النيابية، الاربعاء، علمها بشأن زيارات المسؤولين العراقيين الى إسرائيل، فيما أوضحت بان بعض الجهات السياسية تشيع على خصومها بانهم زاروا اسرائيل من اجل تسقيطهم امام الرأي العام.

وقالت عضو اللجنة سميرة الموسوي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، ان “لجنة العلاقات الخارجية النيابية لا تعلم شيء بشأن زيارات المسؤولين العراقيين الى إسرائيل”، مبينة بان “وزارة الخارجية هي الجهة التي من المفترض ان تسأل بهذا الصدد لكنها المسؤولة والمطلعة عن هكذا ملفات”.

وأشارت الموسوي الى ان “بعض الجهات السياسية تشيع على خصومها بانهم زاروا اسرائيل من اجل تسقيطهم امام الرأي العام”، لافتة الى ان “وسائل الاعلام مطالبة بتوخي الحذر والدقة قبل ان تقوم بنقل بعض التقارير عن الصحف الصفراء”.

وكانت صحيفة “القدس العربي” قد أفادت في تقرير لها نشرته، اليوم الأربعاء، بإجراء 20 مسؤولاً عراقياً زيارات سرية الى الكيان الإسرائيلي، من بينهم النائبة حنان الفتلاوي، ومحافظ نينوى السابق أثيل النجيفي.

ونقلت الصحيفة عن الباحث والكاتب الاسرائيلي، إيدي كوهين، ما كتبه في صفحته الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، أن “أكثر من 20 مسؤولاً عراقياً زاروا إسرائيل سراً”، مبيناً إنه “لم يذكر أسماءهم لدواع إعلامية”.

وأضافت الصحيفة، أن “الباحث الإسرائيلي أورد بعضاً من أسماء المسؤولين العراقيين، مثل مثال الآلوسي- وقد صرح بذلك علنا، وأحمد الجلبي (رئيس حزب المؤتمر الوطني السابق) زار إسرائيل عام 2007، إضافة إلى النائبة حنان الفتلاوي (رئيسة حركة إرادة) زارت إسرائيل عام 2010، والنائب مشعان الجبوري- عام 2009، وأثيل النجيفي (محافظ نينوى السابق) الذي زار إسرائيل عام 2008، فضلاً عن حسين الشهرستاني (زعيم تيار مستقلون) زار إسرائيل عام 2011”.

 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here