كنوز ميديا – اكدت الجماعة الاسلامية الكردستانية ضرورة تطهير سجلات الناخبين قبل الحديث عن اجراء اي إنتخابات في كردستان”.

 

وقال مسؤول الهيئة العاملة للمكتب السياسي للجماعة الاسلامية محمد حكيم في بيان صحفي حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، اليوم الاربعاء , ان الجماعة وحركة التغيير بصدد تطهير سجلات الناخبين التي فيها مئات الآلاف من الاسماء المكررة والمتوفين ، قد تستخدمها احزاب سياسية لصالحها في عملية الانتخابات “.

 

واكد” ضرورة وجود المنظمات الدولية والمراقبين الاجانب للاشراف على الانتخابات في الاقليم بغية اجرائها بعيدا عن التزوير والتلاعب باصوات الناخبين.

 

واشار الى ” ان نيجيرفان بارزاني رئيس الحكومة ، فقد الامل في تقريب وجهات النظر بين الاطراف السياسية المتنازعة ، لذلك فانه دعا المفوضية العليا للانتخابات الى الاستعداد لتنظيم انتخابات عامة في الاقليم “.

 

وبشأن انسحاب الجماعة الاسلامية من حكومة الاقليم ، اكد مسؤول الهيئة العاملة :” ان الجماعة كانت قد قررت الانسحاب من الحكومة قبل نحو شهرين ، لكنها لم ولن تنسحب من الحكومة المحلية في السليمانية “.

المشاركة

اترك تعليق