كنوز ميديا – شنّت صحيفة “عكاظ” السعودية، الاربعاء، هجوماً لاذعاً على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونتائج زيارته الى السودان، محذرة من الأطماع التركية التي ليست لها حدود.

واعتبرت الصحيفة الرسمية السعودية، إن طلب أردوغان خلال زيارته للخرطوم، تخصيص جزيرة سواكن الواقعة في البحر الأحمر شرق السودان لتركيا “كشف عن الوجه الحقيقي له، وطمعه في التمدد والتوسع” ،  معتبرة أن الأطماع التركية في القارة الأفريقية ليس لها حدود“.

واستذكرت الصحيفة تدشين القاعدة العسكرية التركية في الصومال في تشرين الأول/ أكتوبر الماضي، معتبرة أن أنقرة حصلت على موطئ قدم لها في السودان، خلال زيارة أردوغان الأخيرة، وطلبه جزيرة سواكن من نظيره السوداني عمر البشير الذي وافق على الفور.  
وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، أعلن الاثنين، من الخرطوم، أن السودان خصص جزيرة سواكن الواقعة في البحر الأحمر شرقي السودان لتركيا؛ كي تتولى إعادة تأهيلها وإدارتها لفترة زمنية (لم يحددها).

وميناء سواكن هو الأقدم في السودان، ويستخدم في الغالب لنقل المسافرين والبضائع إلى ميناء جدة في السعودية، وهو الميناء الثاني للسودان بعد بور سودان الذي يبعد 60 كلم إلى الشمال منه، و زار أردوغان رفقة نظيره السوداني عمر البشير الجزيرة، حيث تنفذ وكالة التعاون والتنسيق التركية “تيكا” مشروعا لترميم الآثار العثمانية، وتفقّد الرئيسان خلالها مبنى الجمارك ومسجدي الحنفي والشافعي التاريخيين في الجزيرة

المشاركة

اترك تعليق