كنوز ميديا/ متابعة..

رجح النائب عن اتحاد القوى عبد الرحمن اللويزي, الأربعاء, تزايد الاستجوابات خلال الفصل التشريعي الأخير بسبب التنافس السياسي, مشيرا إلى أن بعض الكتل ستحاول اثبات قدرتها على محاسبة الفاسدين لاغراض انتخابية.

وقال اللويزي في تصريح ، إن “الكتل السياسية التي لم تتمكن من إجراء أي استجواب خلال دورتها الحالية تسعى لاثبات قدرتها على استجواب المسؤولين ومحاسبتهم لاغراض انتخابية ولإقناع جمهورهم”.

وأضاف أن “الاستجوابات  تحولت الى مادة للتنفس فيما بين النواب حيث يسعى كل نائب الى زيادة رصيده من الاستجوابات لعرضها امام ناخبيه مستقبلا”.

وأوضح اللويزي، أن “هدف بعض الاستجوابات تحول الى  تسقيط الخصوم لإفشال دخولهم في تنافس معهم”، مبينا أن “الدور الرقابي للمجلس سيتزايد مع إطلاق حملة رئيس الوزراء حيدر العبادي ضد الفاسدين”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here