كنوز ميديا/ متابعة..

كشفت صحيفة سعودية، الأربعاء، عن حدوث أزمة بين رئيس الوزراء حيدر العبادي ووزير الداخلية قاسم الأعرجي، مشيرة إلى العبادي وبخ الأعرجي بسبب ما اعتبره تدخل في شؤون الجيش بمحيط السليمانية، عادا اياه “تجاوز لحدود عمله”.

ونقلت صحيفة “عكاظ” في تقرير ، عن مصادر في ديوان الرئاسة العراقية قولها، إن “العبادي وبخ الأعرجي أمس بسبب تدخله في شؤون الجيش في محيط السليمانية، والطلب من الوحدات العسكرية عدم التقدم باتجاه القرى والبلدات المحيطة بالمحافظة”.

وأضافت المصادر، أن “الأعرجي أبلغ العبادي أن تدخله حال دون وقوع اشتباكات مسلحة بين القوات العراقية وقوات البيشمركة التي كانت على وشك مهاجمة القوات العراقية، وهي تستعد للسيطرة على إحدى الطرق الرابطة بين بلدتي «جلولاء وكلارا»، إثر رفض البيشمركة تسليم السيطرة في هذه المناطق”.

وأوضحت المصادر، أن “تدخل الأعرجي لم يكن بطلب رسمي وإنما كان تصرفا شخصيا، ما أثار غضب العبادي الذي اعتبر ما قام به وزير الداخلية تجاوزا لحدود عمله ما أفشل تقدم القوات العراقية التي كانت قد تهيأت للتقدم للسيطرة على طريق حيوي ينهي سيطرة البيشمركة عليه. وطلب رئيس الوزراء من الأعرجي سحب قوات الشرطة العراقية التابعة لوزارة الداخلية بعد أن نشرها وسط الجانبين لمنع أي مواجهات مسلحة”

المشاركة

اترك تعليق