كنوز ميديا/ متابعة..

أظهرت دراسة أجريت في جامعة جنيف، أن فقدان الوزن والدهون في الشتاء يتوقف على دور بكتيريا معوية، تتأثر بدرجة الحرارة خارج الجسد.

وتوصل العلماء حسبما ذكرت مجلة “فوكاس” الإيطالية، إلى تلك النتيجة بعد أن اختبروا تأثير برودة الطقس على مجموعة فئران، وضعوهم في درجة حرارة 6 درجات مئوية لمدة 10 أيام، وراقبوا عمل البكتيريا المعوية لديهم، فوجدوها أنها تتغير كما أن أجساد الفئران فقدت نسبة من الدهون.

وقام العلماء بزرع هذا النوع من البكتيريا المعوية في أجساد مجموعة أخرى من الفئران ووجدوا أنها تؤدي إلى تحسين عملية التمثيل الغذائي لمادة الجلوكوز لدى الفئران.

وأثبتت دراسة أخرى أجريت في جامعة ماستريشت، أن “العيش في منزل بارد يسهم في المحافظة على الوزن من الزيادة، إذ يزيد الطقس البارد من معدل حرق الطاقة، ويحدث هذا الاستهلاك تحديدًا خلال الرعشة التي تصيب جسد الإنسان عند الشعور بالبرد القارس، إذ أن تلك الرعشة ما هي إلا تقلصات عضلية”.

المشاركة

اترك تعليق