كنوز ميديا – نفت خلية الاعلام الحربي التابعة لقيادة العمليات المشتركة، الثلاثاء، ما نشرته صحيفة “الشرق الاوسط” عن أحداث أمنية في محافظة كركوك والمناطق المحاذية لها.

وذكر بيان للخلية حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه،، انه “نشرت صحيفة الشرق الاوسط بتاريخ 2017/12/26 تقريرا خبريا ملتبسا يخلط بين الخبر والتحليل غير الموثق بشأن أحداث أمنية في محافظة كركوك والمناطق المحاذية لها، وزعمت في تقريرها الملفق أن خلايا داعش النائمة تنشط في كركوك وتقف خلف اغتيال ضابط في الشرطة وقيادي في الحشد العشائري”.

واضاف البيان انه “في محاولة مفضوحة لتسويق رسالة مضطربة التفاصيل عمدت الصحيفة الى نشر صورة مقتبسة من باكستان مع التقرير مما يؤشر عدم مهنيتها في هذا الجانب وخواء معلوماتها في الساحة العراقية”.

وتابع انه “لم يكتف التقرير بذلك بل نسب بيانا الى داعش اشار فيه الى جزئيات امنية غير متحققة في كركوك او محيطها ولم يثبته رصدنا الاعلامي المتواصل ولم تسعفه المعلومات الاستخبارية المعتمدة من مصادرها العسكرية الرسمية في المحافظة”.

وحذرت الخلية بحسب البيان “الصحيفة وبعض وسائل الاعلام التي انساقت خلفها من اختلاق السيناريوهات التي تمس أمننا الوطني ونحتفظ بكامل الحق بمقاضاة اي جهة تحاول أن تضلل الرأي العام”، معربة “عن ثقتنا بالخطاب الاعلامي العراقي والعربي والعالمي المسؤول الذي وقف مع الشعب العراقي في حربه ضد عصابات داعش الارهابية”.

 

المشاركة

اترك تعليق