كنوز ميديا – اكد النائب عن محافظة البصرة توفيق الكعبي، الثلاثاء، ان حال مستشفى الجمهوري بالبصرة “يندى لها الجبين”، وفيما بين ان المرضى ينقلون من دون اسرّة، طالب وزيرة الصحة بالكشف على عموم مستشفيات المحافظة واستبدال المدراء فيها.

وقال الكعبي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، “زرنا اليوم مستشفى الجمهوري في محافظة البصرة، وأطلعنا على واقع القطاع الصحي فيها، حيث شاهدنا مأساة يندى لها الجبين”، مشيراً إلى “انعدام الاهتمام والعناية بالمرضى”.

وأضاف الكعبي، أن “المريض في مستشفى الجمهوري يتم نقله إلى صالة العمليات عن طريق أشخاص يرافقونه دون وجود الأسرة المخصصة للمرضى”، مبيناً أن “المستشفى يعاني نقصاً حاداً بمختلف المستلزمات الطبية”.

وطالب الكعبي “وزيرة الصحة عديلة حمود بإجراء كشف عام على مختلف المستشفيات في محافظة البصرة، منها مستشفى الجمهوري والموانئ والفيحاء لتردي الواقع الصحي والخدمي فيها”، داعياً إياها إلى “استبدال مختلف مدراء المستشفيات في المحافظة”.

يذكر أن الواقع الصحي ما زال متردياً في غالبية المستشفيات في المحافظات عموماً والعاصمة بغداد بشكل خاص لهجرة أكثر الأطباء المعروفين بسبب الأوضاع الأمنية المتردية في بغداد، فضلا عن قلة الادوية، الأمر الذي يضطر المواطنين إلى الذهاب في غالبية الأحيان إلى الذهاب للمستشفيات الأهلية للحصول على الخدمات الطبية اللازمة وتلقي العلاج وبتكاليف باهضة.

المشاركة

اترك تعليق