كنوز ميديا – شبه النائب عن اتحاد القوى عبد الرحمن اللويزي ، اليوم الثلاثاء ، إعلان حزب العمال الكردستاني تشكيل مجلس إداري داخل العراق باعلان “خلافة داعش” المزعومة ، متهما الحزب الديمقراطي الكردستاني بتأسيس جماعات إرهابية جديدة في الإقليم للضغط على بغداد ودول الجوار.

وقال اللويزي في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني يسعى إلى فرض سلطته على بعض المناطق بعد المظاهرات الاخيرة في اربيل والسليمانية والضغط على بغداد بواسطة دعم جماعات إرهابية مسلحة على غرار تشكيل جماعة رايات البيض الارهابية”.

واضاف ، إن ” تشكيل مجلس اداري على جبال قنديل لمسلحي حزب العمال الكردستاني مثال آخر على دويلة داعش التي دعمها حزب الديمقراطي ايضا”.

واشار اللويزي إلى أن ” بغداد وانقرة لن تسمحا مطلقا بوجود اي كيان خارج عن القانون يهدد سلامة التبادل التجاري والنفطي بين البلدين مهما كلف الامر ما يعني أن زوال المجلس الاداري حتمي”.

المشاركة

اترك تعليق