كنوز ميديا – عزا القيادي في المجلس الأعلى الإسلامي باقر الزبيدي ، الثلاثاء، ما اسماها بثورة الشعب الكردي الى ما ماجرى في الاقليم من سرقة النفط العراقي واستقرار الموازنات الانفجارية في الحسابات السويسرية والنمساوية.

وذكر الزبيدي في منشور له على مواقع التواصل الاجتماعي (الفيس بوك ) وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، بعد ان عبرنا عن موقفنا الوطني المتعاطف مع ثورة الشعب الكردي ضد سياسات الاحزاب الفاشلة التي صدعت رؤوسنا بالشعارات الفارغة كتقرير المصير والدولة الموعودة والاستفتاء وضيعت عليه قوت يومه ودفعته الى حمل الحجارة حتى انطلقت ابواق الجيوش الالكترونية المقيمة في الغرف المظلمة تهاجمنا وتتهمنا بالتحريض “.

وأضاف ، ان ” ماجرى في الاقليم من سرقة النفط العراقي واستقرار الموازنات الانفجارية في الحسابات السويسرية والنمساوية هو السبب الكبير في ثورة الشعب الكردي”.

وتابع الزبيدي ،ان ” إستخدامنا مفردة “شمالنا الحبيب” لا ينقص الخصوصية القومية لشعبنا الكردي ولا يثلمها شرط ان تكون ضمن عراق واحد يعيش فيه الجميع بسلام وحقوق متساوية وفق الدستور”.

 

المشاركة

اترك تعليق