كنوزميديا     يزداد الإقبال حاليا على السيارات الكهربائية، لما تتميز به من جوانب اقتصادية والحفاظ على البيئة. وأكثر ما يشغل بال مَن يخطط لشراء هذه النوعية من السيارات هو مدى السير وكيفية الشحن ومدى توفره وتكلفته. وعلى الرغم من أن الأمر يبدو في مجمله بأنه مجرد توصيل السيارة بمصدر التيار، فإن خبراء السيارات يؤكدون أن الشيطان يكمن في التفاصيل.
ما نوع القابس المناسب؟
تعتمد الكثير من السيارات الكهربائية على علبة توصيل لما يعرف باسم قابس Type ٢، وقد تم تطويره عن طريق شركة “مينيكيس” (Mennekes) للتيار المتناوب (AC)، ولذلك فإنه يعرف باسم “قابس مينيكيس”. ولشحن البطارية بشكل سريع عن طريق التيار المستمر (DC) قدمت صناعة السيارات والإلكترونيات اليابانية عام ٢٠١٠ نظام CHAdeMO، ويستخدم هذا النظام بشكل خاص في قارة آسيا، في حين أن موديلات يابانية مثل نيسان Leaf يتم إطلاقها في بلدان أخرى بقابس Type ٢ بشكل إضافي. وهناك معيار يجمع بين النوعين، ألا وهو معيار CCS للشحن السريع، وهو اختصار للمصطلح (Combined Charging System) أي “نظام الشحن المختلط”، والذي يتيح عمليتي الشحن بالتيار المتناوب والمستمر.
ويمكن أيضا شحن السيارات الكهربائية عن طريق المقابس المنزلية بشرط توفر مهايئ، ولكن هذا لا يُوصى به. وأوضح نادي السيارات ADAC الألماني أنها يجب أن تُستخدم فقط كوسيلة مساعدة عند الضرورة؛ لأنها عادة ما تكون غير مصممة للعمل عدة ساعات من التحميل المستمرss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here