كنوزميديا 
جدد نائب رئيس اللجنة التنفيذية العليا لملف الأهوار والآثار في محافظة ذي قار حسن الأسدي، الثلاثاء، مناشدته لرئيس الوزراء ومجلس النواب ووزارة الموارد المائية ووزارة الصحة والبيئة لاتخاذ الاجراءات المطلوبة لانقاذ الاهواء من كارثة بيئية حقيقية تمر بها حاليا دون اهتمام حقيقي بهذه المشكلة.
وقال الاسدي في تصريح صحفي، ان “تحذيرنا هذا جاء على ضوء التقارير المخيفة الصادرة من مديرية زراعة ذي قار شعبة الجبايش وصور الجفاف المرفقة مع التقرير لهور الحمار والأهوار الوسطى”، مشدداً باننا “نطالب وزارة الموارد المائية بضرورة الالتزام بتأمين الحصة المائية الكافية للأهوار وعدم إهمال المطالبات العديدة من قبل الحكومة المحلية في ذي قار قبل تفاقم الوضع”.
وأكد الاسدي، على “اهمية تغيير مدراء الموارد المائية في المناطق المتجاوزة على حصة المحافظة وخصوصا محافظة المثنى التي وصل تجاوزها إلى أكثر من 18 متر مكعب بالثانية”، منتقداً “مبدأ “تكميم الأفواه” الذي يقوم به بعض المدراء العامين في وزارة الموارد المائية من أجل إخفاء الحقيقة عن المحافظات”.
يشار الى ان محافظات الوسط والجنوب تعاني ومنذ أشهر من ازمة في توفر المياه سواء للزراعة او للشرب، بينما تؤكد وزارة الموارد المائية ان الازمة كانت بسبب عدم توزيع هذه الثروة بشكل عادل، في وقتت تتبادل محافظات الديوانية وبابل وذي قار الاتهامات فيما بينها بشأن سيطرة جهات متنفذة على المياه لصالحها وحرمان مناطق واسعة من باقي المحافظات منها.ss 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here