بدأت 3 رادارات جديدة، مخصصة للإنذار عن الهجوم الصاروخي، خدمتها في الجيش الروسي.
ونشرت الرادارات، وهي من طراز “فورونيج” الحديث الواعد، في إقليمي “كراسنويارسك” و”ألتاي” بسيبيريا ومقاطعة “أورينبورغ” في جنوب روسيا.
وقال قائد القوات الرادارية الروسية إن تلك الشبكة ستضمن مراقبة رادارية مستمرة غير منقطعة لكل المسارات الخطيرة من حيث الهجوم الصاروخي، علما أن هناك 4 رادارات أخرى كانت قد نشرت في مقاطعات لينينغراد وكالينينغراد وإركوتسك وإقليم كراسنودار.وقالت صحيفة “كراسنايا زفيزدا”، نقلا عن وزارة الخارجية وزارة الدفاع الروسية، إن شبكة رادارات الإنذار عن الهجوم الصاروخي استكملت بنشر الرادارات الثلاثة المذكورة.
وأضاف قائد القوات الفضائية الروسية أن محطات الإنذار الراداري عن الهجوم الصاروخي كانت قد سجلت العام الجاري 50 إطلاقا للصواريخ البالستية العسكرية والمدنية الروسية والأجنبية.
يذكر أن منظومة الإنذار عن الهجوم الصاروخي تتضمن إلى جانب الرادارات السبعة من طراز “فورونيج” نسقا فضائيا يضم أقمارا اصطناعية عسكرية. والغاية من تلك المنظومة هي اكتشاف أي صاروخ بالستي يطلق من أي اتجاه وأي دولة، يمكن أن يشكل خطورة على أراضي الدولة الروسية وسكانها.
 ml
المشاركة

اترك تعليق