كنوز ميديا –  منذ الانتخابات الاولى التي جرت في العراق ومنهج الاستقطاب الطائفي احد اسرع الوسائل التي يتبعها معظم المرشحين للفوز بأصوات الناخبين ، ومع انه في كل انتخابات يجري الحديث علنا عن برنامج انتخابية وانجازات مرتقبة ولكن يبقى حديث الكواليس وخطاب الداخل لدى المعظم قائماً على فكرة توظيف الخلافات المذهبية والطائفية والقومية والتعكز عليها في لغة زائفة تحاول تسفيه عقول الاتباع.
في الانتخابات المرتقبة جرى الحديث عن تصحيح مسيرة الماضي وتجاوز التخندق الطائفي والبحث عن خطاب وطني إلا ان الوقائع خلاف ذلك فقد تصاعدت لهجة التصعيد الطائفي وخصوصا عند الذين خسروا جمهورهم او انهم لا نصيب لهم من الانجازات لذلك ومع اقتراب مدة الانتخابات ستتعاظم هذه اللهجة وتكون مفتاحا لمشهد متوتر لا يمكن الحديث فيه عن اختيارات موضوعية…
“المراقب العراقي” تسلط الضوء على هذا الملف حيث تحدث بهذا الشأن النائب عن الاتحاد الكردستاني اريز عبد الله اكد ان هناك من يلعب على الوتر القومي والطائفي ويسبب الفرقة والتناحر» ، مضيفا «ان الالتزام بتطبيق الدستور سوف يساعد في بناء دولة المواطنة» . 
وقال عبد الله عضو لجنة النفط والطاقة النيابية “نحن الى الان لم نبنِ دولة المواطنة لافتا في حديثه ان الاوراق الطائفية لم تحترق وهي الى الان باقية” معتقدا ان “ان بتطبيق الدستور وحل المشاكل سيحرق كل الاوراق الطائفية والقومية” بحسب تعبيره.
اما النائب عن كتلة بدر المنضوية في التحالف الوطني رزاق محيبس فدعا جميع السياسيين ان لايلعبوا على ورقة الطائفية من اجل الدعاية الانتخابية” ، مبينا “ان الشعب العراقي عانى ما عانى من ويلات الارهاب وحكم صدام المقبور البعثي الكافر لهذا يفترض ان نرحم هذا الشعب” .
وطالب محيبس « عدم اللعب بالورقة الطائفية في الانتخابات القادمة من اجل ترسيخ مبدأ ومفهوم المواطنة وإنجاح ورقة المصالحة الوطنية وإبعاد من شبح الطائفية الذي فتكت بالعراق” ، مبينا “آن الاوان قد حان للكتل السياسية ان تتنافس على البرامج ولا تتنافس على الورقة الطائفية . 
اما النائب حنين قدو فأكد ان من يحاول ان يعزف على الوتر الطائفي مرتبط بأجندات خارجية ويحاول ايضا ان يدفع بالعراقيين الى التخندق الطائفي من خلال توجيه اتهامات كاذبة للحشد والقوات الامنية وهذا انكار لتلك الدماء والتضحيات ” ، مضيفا ان الهدف من لعب على الوتر الطائفي هو محاولة القفز على اكتاف ابناء المكون السني الذين كانوا ضحية لسياستهم السابقة وهم من هيأوا الظروف المناسبة لسقوط المحافظات” بحسب تعبيره ، داعيا “بالعمل على ملاحقة هؤلاء الطائفيين وإدخالهم في باب الارهاب” . ml 
المشاركة

اترك تعليق