كنوز ميديا – اكد النائب عن التحالف الوطني محمد الصيهود اليوم الاثنين ان امريكا وغيرها حاولت بكل الطرق افشال تجربة الحشد الشعبي في العراق وابعاده عن محور المقاومة لكي لا تحقق الانتصارات وتهزم صنيعتها داعش الوهابية.

وقال الصيهود في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، انه لا يوجد اختلاف بأن داعش الوهابية صنيعة امريكية صهيونية جاء بها في العراق والمنطقة لفرض المشروع الصهيوني الامريكي كأمر واقع، مبينا ان امريكا واسرائيل يدعمان داعش في سوريا الان بشكل علني ومعروف.

واشار الى ان النصر على داعش كان عراقي مئة بالمئة، موضحا ان القوات الامنية والحشد الشعبي وفصائل المقاومة كان لهم الدور الابرز والاساسي في صنع وتحقيق الانتصارات.

وكان مبعوث الرئيس الامريكي في العراق “بريت ماكغورك” قد زعم في وقت سابق بأن بلاده هي من هزمت داعش وان القوات الاميركية حررت 98% من الاراضي العراقية فضلا عن تحرير 5 ملايين مواطن كانوا يعيشون تحت حكم داعش . بحسب قوله.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here