كنوز ميديا –  اكد النائب عن المكون المسيحي ومقرر مجلس النواب عماد يوخنا، الأحد، أن ميلاد السيدالمسيح هو أحد ألايام المتفق عليها بان يكون عطلة رسمية ضمن قانون العطل، فيما طالب رئيس الوزراء حيدر العبادي باعتبار يوم غد الاثنين عطلة رسمية لجميع العراقيين وليس للمكون المسيحي فقط.

وقال يوخنا في حديث ، “اننا في الوقت الذي نتقدم بالشكر والتقدير لتهاني رئيس الحكومة حيدر العبادي بمناسبة اعياد الميلاد المجيد, الا اننا نستغرب بعدم اعتبار يوم الـ ٢٥ من كانون الاول الحالي يوم ميلاد السيد المسيح عطلة رسمية لجميع العراقيين رغم المناشدات العديدة خلال الاعوام الماضية للمراجع الدينية والسياسية المسيحية سواء للكلدان او السريان او الاشوريين اسوة بالمولد النبوي للمسلمين”. 

وأضاف، أن “ميلاد السيد المسيح هو من احد الايام المتفق عليها بان يكون عطلة رسمية ضمن القانون (قانون العطل الرسمية) الذي لم يصوت عليه مجلس النواب, نتيجة خلافات بين ممثلي السنة والشيعة”، متسائلا “اذا كان هدف الحكومة بالعطلة هو الردا على الارهابيين والدواعش وعلى ما تعرض له هذا المكون الاصيل من اعتداءات وانتهاكات فلابد من اعطائها ليوم واحد وهو لا يؤثر على مصالح الدولة, خاصة وأن هناك تعطيل لأيام واسابيع في مناسبات اخرى”.

وطالب يوخنا، رئيس مجلس الوزراء، بـ”اعتبار يوم ٢٥ من كانون الأول عطلة رسمية لكل العرقيين”، معبراً عن شكره للجنة العليا للاحتفال ب‍عيد الميلاد وراس السنة الجديده في كركوك بالقول “شكرا لأستجابتكم وأصالتكم التي رسخت عراقيتكم”.

وكان رئيس الوزراء حيدر العبادي وجه، امس السبت، بتعطيل الدوام اليوم وغدا للمسيحيين فقط بمناسبة عيد الميلاد.ml 

المشاركة

اترك تعليق