كنوزميديا 

أشار رئيس جهاز “الشاباك” الصهيوني، نداف أرجمان، خلال جلسة نقاش في لجنة الخارجية والأمن في الكنيست اليوم الاحد، إلى إحباط أكثر من 400 عملية خلال هذا العام، من بين هذه العمليات 13 عملية تفجير، 8 عمليات اختطاف، وأكثر من 90 عملية طعن.

وحذر أرجمان من محاولات حركة “حماس” الحثيثة من تنفيذ العمليات، واصفاً الهدوء في الساحة الفلسطينية بالوهمي.

وبحسب نداف، فإن الساحة الفلسطينية تتغير بشكل كبير خصوصا بعد قرار ترامب، و”حماس” تسعى لزعزعة الاستقرار في الضفة الغربية والتأثير على السلطة الفلسطينية.

واعتبر أرجمان أن الوضع في غزة أصبح يشكل تحديا كبيرا لنا أكثر من أي وقت سبق، خاتمًا بالقول أن نسبة العمليات الفلسطينية تقلصت، لكن محاولات تنفيذها زادت وذلك يعود لإنجازات “الشاباك” في احباط العمليات، خصوصا عبر الاعتماد على وسائل التواصل الاجتماعي.ss 

المشاركة

اترك تعليق