كنوزميديا 
أكد رئيس مجلس الدوما الروسي فياتشسلاف فولودين ، اليوم الاحد ان التعاون مع الجمهورية الإسلامية الإيرانية، اثبت إمكانية محاربة الإرهاب بشكل مشترك.
ولدى زيارته الى باكستان على رأس وفد روسي، للمشاركة في المؤتمر الدولي عن تحديات الإرهاب والتعاون الإقليمي، قال فياتشسلاف فولودين: ان الجهود العسكرية الروسية وكذلك التعاون مع ايران وتركيا في إرساء الاستقرار بالمنطقة، أثبتت ان محاربة الارهاب ممكنة بشكل مشترك وقادرة على تحقيق النجاح.
واضاف فولودين، إن استئصال ومكافحة الإرهاب ممكنة، وتم إثبات ذلك من خلال عمل القوات المسلحة الروسية فى سوريا والتقدم الذي تحقق بسبب الجهود الدبلوماسية لروسيا وإيران وتركيا فى حل الأزمة السورية.
وأشار رئيس الدوما الروسي الى دور رؤساء روسيا وايران وتركيا فيما يتعلق بحلة الأزمة السورية، وقال: تم اتخاذ الخطوة الأولى في سوريا لإيجاد آلية دولية مؤثرة للقضاء على الإرهاب بعيدا عن السياسات الازدواجية وانطلاقا من الالتزام التام بالقوانين الدولية.ss 
المشاركة

اترك تعليق