كنوز ميديا/ بغداد..

اعلن الاتحاد الاسلامي الكردستاني، الاحد، انه قرر البقاء في حكومة اقليم كردستان مقابل الافراج عن معتقلي التظاهرات وإنهاء حالة عسكرة المدن، فيما امهل الحكومة 20 يوما لتنفيذ مطالبه.

وقال المتحدث الرسمي باسم الاتحاد هادي علي خلال مؤتمر صحفي    ان “المجلس القيادي عقد اجتماعا لبحث مستجدات الاوضاع وأوضاع الموظفين والتظاهرات”، مبينا ان “الاتحاد الاسلامي قرر البقاء في حكومة الاقليم بشرط اطلاق سراح معتقلي التظاهرات وإنهاء حالة عسكرة المدن”.

وأضاف علي ان “الاتحاد الاسلامي حدد مدة 20 يوما امام حكومة اقليم كردستان لتنفيذ مطالبه”، مؤكدا ان “حكومة الاقليم عليها ايجاد حل لمشكلة رواتب موظفي الاقليم

المشاركة

اترك تعليق