كنوز ميديا – انتقدت النائبة عن ائتلاف دولة القانون عواطف نعمة ،الاحد، ضعف تطبيق القانون من قبل قائد عمليات البصرة وتفشي المحسوبية والمنسوبية والمحاباة .

وقالت في بيان” ان النظام العشائري يعد من الانظمة الاجتماعية التي دأبت الجماعة البشرية على تطويره والتمسك به جيلا بعد جيل، وتحرص الدولة على النهوض بالعشائر وتهتم بشؤونها بما ينسجم مع الدين والقانون، مع التركيز على تطبيق القانون بقيادة حكيمة ومهنية “.

وأوضحت نعمة ” ان من أسباب ضعف تطبيق القانون في محافظة البصرة قائد عمليات البصرة، ففي خضم هذا الوضع الذي تتفشى فيه المحسوبية والمنسوبية والمحاباة لم يعد المواطن يشعر بوجود سلطة حقيقية للدولة او هيبة لهذه السلطة، وبالتالي بات يرى ان الاحتكام الى العشيرة يضمن له استيفاء حقه من خصومه “.

وبينت ” ان هذا المسار العام الذي يبتعد تدريجياً عن الاحتكام للقانون يجب أن يدفعنا الى تقييم عمل المسؤولين عن تطبيق القانون في البصرة وإعادة النظر فيه، والسعي الجاد لإعادة هيبة القانون بعيداً عن المحسوبية والمنسوبية “.

 

المشاركة

اترك تعليق