كنوز ميديا – كشف موقع صهيوني أن ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، يمارس ضغوطا هائلة على الرئيس الفلسطيني محمود عباس؛ لعدم التصعيد ضد قرارات الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن القدس.

وقال موقع “تيك ديبكا” العبري الصهيوني: إن ابن زايد أخبر محمود عباس بأن استمرار الدعم الإماراتي مرهون بالتنصل من أردوغان وعدم مهاجمة ترامب.

وحسب الموقع العبري، فإن ابن زايد تحدث بصراحة لعباس، قائلا: “الإمارات إلى جانبك، وقضية القدس مهمة، لكن لا تنظر لإعلان ترامب على أنه إعلان حرب؛ لأننا عندها لن نكون بجانبك”.

كما أكد الموقع أن ابن زايد حذّر عباس قائلا: “إذا كنتم تريدون أن نواصل دعمكم، فعليكم ألا تفتحوا جبهة ضد الرئيس الأمريكي. وإذا اخترتم مسار الحرب مع ترامب، فإننا لن نؤيدكم في ذلك. وعليكم أيضا أن توقفوا اتصالاتكم مع الرئيس التركي أردوغان، وأن تتنصلوا من تصريحاته المعادية للولايات المتحدة”.

وكان بن سلمان هدد عباس في خطاب نشرته صحيفة “نيويورك تايمز” قائلًا “أغلق صفحة القدس وحق العودة واللاجئين، واتجه لدولة في قطاع غزة، وستهطل عليك الأموال، أو فلتتقدم باستقالتك”، وذلك خلال لقاء بينهما الشهر الماضي بالرياض.

المشاركة

اترك تعليق