كنوز ميديا –  اصدرت خلية الاعلام الحربي، السبت، توضيحا بشأن أنباء تناقلتها وسائل اعلام عن إعادة انتشار قوات الحشد الشعبي على الحدود السورية، فيما أكدت أن الحدود تحت السيطرة العراقية و”لم تتعرض لهجوم”.

وقالت الخلية في بيان صحفي تلقت  وكالة [كنوز ميديا]،نسخة منه، إن “بعض وسائل الاعلام تناقلت تصريحا عن اعادة انتشار قوات الحشد الشعبي على الحدود السورية بعد تعرض قوات الحدود الى نيران من داخل الاراضي السورية”. 

واضافت الخلية، أن “قيادة العمليات المشتركة توضح ان الحدود العراقية السورية تحت السيطرة العراقية، وبحماية قوات الحدود والجيش العراقي ولم تتعرض الى هجوم من داخل الحدود السورية”، مستدركة “لكن مقطع الحدود، شمال نهر الفرات من الجانب السوري، مازال تحتسيطرة داعش وتحصل مناوشات بين الحين والآخر وقواتنا ترد بقوة على اي مصدر للنيران”.

وتابعت الخلية، “نهيب بجميع المتحدثين توخي الدقة في تناول أي تصريح يخص المواقف العسكرية”.

وكان قائد عمليات الحشد الشعبي لمحور غرب الأنبار قاسم مصلح اعلن، امس الجمعة، عن إرسال تعزيزات عسكرية إلى الحدود العراقية السورية، مبيناً أن ذلك جاء تعرض عدة نقاط تابعة لحرس الحدود العراقية لعدة تعرضات و”تأخر” الاسناد من القوات الأمنية.

وكان رئيس مجلس محافظة الأنبار أحمد حميد العلواني أعلن، الأحد (17 كانون الأول 2017)، أن الحدود العراقية السورية أصبحت مؤمنة بالكامل، لافتا إلى وجود تنسيق عالٍ بين الأجهزة الأمنية لبسط الأمن في المحافظة.ml 

المشاركة

اترك تعليق