كنوز ميديا –  كشف النائب عن محافظة كركوك خالد المفرجي، السبت، ان عرب كركوك لديهم خمسة الاف معتقل في سجون اسايش كردستان، و2000 اخرين مفقودين، فيما أكد عدم عودة أي جهاز أمني مرتبط بالاحزاب الكردية الى كركوك.

وقال المفرجي في حديث ، إنه “بعد عام 2003 ولغاية 16 تشرين الاول من العام الحالي تعرض عرب كركوك الى حملة ممنهجة في الاعتقال من قبل الاسايش التابع للحزبين الكرديين في كركوك، حيث ازدادت هذه الاعتقالات بشكل مطرد بعد دخول تنظيم داعش الى مناطق الحويجة ونواحيها جنوب غربي كركوك”، مبينا ان “عرب كركوك لديهم خمسة الاف معتقل في سجون كردستان، مقسمين بواقع اربعة الاف معتقل في سجون السليمانية والف معتقل في سجون اربيل”

 واضاف ان “هناك الفين معتقل مغيبين دون معرفة مصيرهم وهم بعداد المفقودين”، مشيرا الى ان “أنكار الامن الكردي بعدم وجود معتقلين لديه أمر لا يحل المشكلة بل عليهم تسليم المعتقيلن الى الحكومة المحلية في كركوك لينظر القضاء والمحكمة في كركوك بقضاياهم”.

ودعا المفرجي “المنكرين الى مراجعة عوائل المعتقلين الذين يملكون ادلة موثقة بقيام الاسايش والبيشمركة بأعتقال ابنائهم ونقلهم الى سجون اربيل والسليمانية”، موضحا ان “أي جهاز أمني تابع للاحزاب الكردية لا عودة لها الى كركوك لان قرار البرلمان واضح وهو اناطة مهمة أمن المحافظة الى القوات الاتحادية”.

وكان قضاء داقوق جنوب كركوك قد شهد موخراً سلسلة خروقات امنية استهدفت عددا من الدور، ويعيش في القضاء مكونات كركوك الرئيسية من العرب والكرد والتركمان، حيث يعتبر من المناطق الامنة وتم تسجيل بعض الخروقات يقوم بها اشخاص لزعزعة امن القضاء بحسب مصادر امنية

ml 

 

المشاركة

اترك تعليق