كتب / صباح السيلاوي….
مع شديد الاسف ان يعود حكم طاغي ليقود دفة حكم يتظاهر بالديمقراطية ويدعي حكم الاستقلال ، فما نشاهده في كردستان من تعسف وقمع للحريات يذكرنا بطغيان وقمع الحريات في زمن الهدام ربما استخدمت الحكومة في بعض الاوقات الماضية هذا الاسلوب ولكنه لم يجدي نفعا فهي بالتالي تقع امام متطلبات واحتياجات المواطن العراقي بالتالي استخدمت اسلوب متحضر في مواجهة اي تظاهرة او اعتصام في اي مكان كان .

ولكن ان تعود حكومة كردستان مستخدمة طريقة ضرب الشعب بالشعب فهذا مرفوض نهائيا ونطالب الحكومة المركزية بالتدخل الفوري لحل هذه الازمة ومنع حكومة كردستان من استخدام القمع والظلم في مواجهة المتظاهرين الذين يطالبون باطلاق اصواتهم وحريتهم مستخدمين اسلوب متحضر وعالمي وهو ” التظاهر ” ، حاولت في وقت ماضي الخروج من البيضة والاستقلال باستخدام اسلوب ما يسمى ” الاستفتاء ” واخذ رأي الشعب فيه وهم يعلمون كل العلم انهم سيفشلون فيه لان التظاهرات الحالية هي رأي الشعب الحقيقي بهم ، فقد حاولوا عن طريق التزوير الواضح اننا نريد الاستقلال عن العراق فاطلقوا شعاراتهم ومكالباتهم بوسائل مختلفة منها الاستهزاء والاستهتار برمز العراق وهو ” العلم العراقي ” ناهيك عن استخدامهم دعم صهيوني بالاستقلال وهم يعلمون ان اسرائيل ” تضحك عليهم ” ، وبعد فشلهم بهذه الخطوة ، اطلق الشعب صوته مطالبا بالتغيير ورفض الحكم الجائر …

هذا هو بالتحديد رفض الجور والظلم … نطالب الحكومة المركزي بالتوجه الى كردستان والقضاء على الدواعش هنالك فقد ازهقوا الارواح البريئة ، فافعالهم تتشابه بشكل كبير مع افعال داعش من قمع وقتل .

المشاركة

اترك تعليق