كنوز ميديا/بغداد..

كشفت دراسة أجراها العلماء الأمريكيون بولاية مينيسوتا، عن ارتفاع نسبة الوفيات بين المرضى الذين هزموا الأورام الخبيثة.

وأظهرت الدراسة أن “متوسط عمر الذين أصابهم مرض السرطان في الطفولة أقصر بنسبة 30% من عمر بقية السكان”، ويعني ذلك أن عدد الوفيات بين هؤلاء الناس ترتفع، عند بلوغهم الـ 50 من عمرهم.

ويعاني الذين تعافوا من السرطان أكثر من مشاكل متعلقة بالقلب وأمراض مزمنة وأخرى متعلقة بالشيخوخة وإصابات متكررة بأورام خبيثة.

وتوصل العلماء إلى أن “سبب ذلك هو تقلص طول التلومترات (نهايات الكروموسومات) التي تعد مؤشرا لسرعة الشيخوخة”.

ويرى العلماء أن “سبل العلاج القاسية مثل العلاجين الكيميائي والإشعاعي تؤدي إلى الشيخوخة السريعة الناجمة عن تقلص طول نهايات الكروموسومات”.

المشاركة

اترك تعليق