كنوز ميديا/بغداد..

اتهمت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، أستراليا بالتخلي عن مئات المهاجرين وطالبي اللجوء، مؤكدة أن هؤلاء اللاجئين في وضع محفوف بالمخاطر في جزيرة مانوس، فيما دعت السلطات الأسترالية الى إيجاد حلول إنسانية مناسبة وعاجلة لهم.  

وقالت المفوضية، إن عليها مسؤولية للتعامل مع الفوضى التي تسببت فيها باستخدامها نظام التعامل مع الطلبات في الخارج”، متهمة السلطات الأسترالية بـ”التخلي عن مئات المهاجرين وطالبي اللجوء في جزيرة مانوس في بابوا غينيا الجديدة”، بحسب “رويترز”.

وقالت سيسيل بويي المتحدثة باسم المفوضية في إفادة روتينية بالأمم المتحدة في جنيف، إن “نحو 800 لاجئ ما يزالون في وضع محفوف بالمخاطر في جزيرة مانوس بعد أن نقلوا قسرا من معسكر احتجاز الشهر الماضي بعد أن قررت أستراليا إغلاقه”.

وأضافت، “نتحدث هنا عن أشخاص تعرضوا لمعاناة هائلة وصدمة حادة ويشعرون الآن بانعدام الأمان الشديد، وليس لديهم أدنى فكرة ماذا سيحدث لهم لاحقا”.

ودعت المفوضية هذا الأسبوع الحكومة الأسترالية إلى الوفاء بمسؤولياتها والتوصل بشكل عاجل لحلول إنسانية مناسبة”.

يذكر أن استراليا تتبع سياسة متشددة لإيقاف الهجرة غير الشرعية نحو البلاد التي تنص على اعتراض وإعادة قوارب تهريب المهاجرين الى أماكن انطلاقها، فضلا عن اعتقال من يصل في مراكز اعتقال خاصة متواجدة على جزر نائية وسط المحيط الهادئ

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here