كنوز ميديا/بغداد..

كشف النائب عن ائتلاف دولة القانون كامل الزيدي, السبت, عن وجود عدة خيارات الحكومة لإقناع الكتل السياسية لإنهاء  الاعتراض بشان الموازنة, مشيرا إلى أن الحكومة مصرة على تخفيض حصة كردستان بما يعادل مع الكثافة السكانية فيها.

 وقال الزيدي في تصريح  ، إن “الحكومة ستفاتح اتحاد القوى ببعض الخيارات لإنهاء اعترض الاتحاد على مسودة القانون بشأن المحافظات المحررة بضمنها تخصيص بعض المبالغ ومداورتها ووضع خطة لإعادة جميع النازحين الى تلك المناطق وعقد مؤتمرات للدولة المانحة لتأهيل مشاريع البنى التحتية ما يضمن إنهاء اعتراضها”.

وأضاف أن “هناك نية لدى الحكومة لمفاتحة التحالف الوطني بشأن صرف صكوك مصرفية للمحافظات المنتجة للنفط وفي حال توفرت السيولة تصرف تلك المبالغ لإنهاء الخلاف بشأن مديونية الحكومة لتلك المحافظات”.

 وأكد الزيدي، أن “رئيس الوزراء حيدر العبادي ابلغنا بشكل واضح وصريح بعدم إمكانية زيادة نسبة إقليم كردستان ضمن الموازنة وتثبيتها بشكل رسمي للاعوام القادمة كونها نسبة عادلة تتلائم مع الحجم الحقيقي للسكان”.

واشار الزيدي إلى أن “مناقشة الموازنة لن تتم إلا بعد انتهاء العطلة التشريعية وقد اصدرت الحكومة تعليمات لجميع الدوائر تبلغها بالعامل وفق قانون 1/12 بداية العام المقبل دون الرجوع للموازنة”. 

المشاركة

اترك تعليق