كنوز ميديا – حركة الجيل الجديد توجه نداءً عاجلا الى مجلس النواب والحكومة الاتحادية والخارجية الأميركية والسفارات الأجنبية والمنظمات الدولية للمطالبة بالتدخل الفوري لإنقاذ حياة “شاسوار عبدالواحد” من الخطر خلال الساعات الـ ٢٤ المقبلة.

 

الحركة وخلال بيان لها مساء الجمعة (22 كانون الأول ٢٠١٧) طالبت منظمتي “العفو الدولية” و “مراقبة حقوق الانسان” التحرك من أجل الحفاظ على حياة “شاسوار عبدالواحد” ورفاقه بأسرع وقت وذلك لتعرض حالته الصحية للخطر وعدم السماح بعلاجه أو مقابلة محامين عنه أو أفراد عائلته بحسب البيان. 

 

يذكر أن الجهات الأمنية في السليمانية اعتقلت “شاسوار عبدالواحد” مساء الثلاثاء الماضي (١٩ كانون الأول ٢٠١٧) فور وصوله إلى مطار السليمانية قادما من لندن بتهمة “التحريض على التظاهرات في كردستان”. 

 

شاسوار عبدالواحد قاد حملة ضد اجراء استفتاء كردستان تحت عنوان “لا” الصيف الماضي وأسس فيما بعد حركة باسم “الجيل الجديد” للمشاركة في الانتخابات البرلمانية المرتقبة في اقليم كردستان واعلن دعمه للتظاهرات الشبابية المطالبة بالاصلاح السياسي وتحسين الواقع المعيشي قبل أيام.

المشاركة

اترك تعليق