اكد رئيس الوزراء، حيدر العبادي، اليوم السبت، ان التحدي القادم هو امني واستخباري، فيما شدد على ضرورة  ان يشعر المواطن بان هناك تغييراً ايجابياً في حفظ الامن.

وقال العبادي، خلال حضور المؤتمر الأول لجهاز الامن الوطني “امامنا مهمة فرض الاستقرار في المناطق المحررة ويجب توفير الامن والخدمات فيها”.

واشار الى ان “العدو يمتلك فكرا منحرفا وايديولوجية خطيرة يجب مكافحتها”.

ورأى ان “المواطنين قاعدة رصينة لدعم أي جهاز امني او استخباري”.منوها الى ان “الانتصار على داعش تحقق بوحدة العراقيين ويجب الحفاظ عليه”.

واردف: “لا يمكن التهاون مع الفساد ويجب القضاء عليه”، مؤكدا “يجب القضاء على المحسوبية والمنسوبية في الأجهزة الأمنية”.

المشاركة

اترك تعليق