كنوز ميديا –   اختتمت في العاصمة الكازاخية “أستانا” اليوم الجمعة جولة المفاوضات الثامنة للأزمة السورية وحول هذا السياق اصدرت جمهورية إيران الإسلامية والاتحاد الروسي وجمهورية تركيا، باعتبارهم الدول الضامنة لعمليات وقف إطلاق النار في الجمهورية العربية السورية بيانا مشتركا خلال جولة المفاوضات هذه، واكدوا على الالتزام باحترام سيادة الجمهورية العربية السورية على كافة أراضيها واستقلالها ووحدتها وسلامتها أراضيها. ورحبوا ايضا بالتقدم المحرز في تنفيذ مذكرة التفاهم الخاصة بإنشاء مناطق للحد من التوتر في الجمهورية العربية السورية في 4 مايو 2017، ولقد جاء في بيانهم هذا ما يلي:
1) الترحيب بجميع الإنجازات التي تحققت خلال عمليات مكافحة الإرهاب في سوريا ولا سيما هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وبتحرير جميع الأراضي السورية في القريب العاجل من ايدي تنظيم داعش الإرهابي؛
2) التأكيد مجدداً على مواصلة العمل من أجل القضاء نهائيا على تنظيم الدولة الإسلامية “داعش” وتنظيم “جبهة النصرة” وكافة القوى والتنظيمات الإرهابية الأخرى التي صنفها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة بأنها تنظيمات إرهابية ومنع انتقال الإرهابيين الدوليين إلى بلدان ومناطق أخرى؛
3) التأكيد على عزمهم المشترك على مواصلة  التعاون الفاعل فیما بینها  لضمان عدم رجوع عمليات العنف إلى المناطق السورية والتأكيد أيضا على ضرورة اتخاذ إجراءات دولية عاجلة لمساعدة السوريين على إحياء وحدتهم الوطنية والتوصل إلى حل سياسي لهذه الأزمة، وفقا لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254 (2015)، وذلك من خلال إجراء مفاوضات شاملة وحرة ونزيهة وشفافة مع قيادة الشعب السوري وإجراء انتخابات نزيهة بمشاركة جميع السوريين المؤهلين والذين تنطبق عليهم الشروط وبإشرافٍ من الأمم المتحدة؛
4) التأكيد على المشاركة والتعامل بشكل منظم ودقيق وذلك من اجل دعم تلك التحضيرات الأولية التي تقام من اجل عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة “سوتشي” يومي 29 و 30 يناير 2018 بمشاركة جميع شرائح المجتمع السوري ودعوة ممثلي حكومة الجمهورية العربية السورية والمعارضين لها للتعاون والالتزام باحترام سيادة واستقلال ووحدة وسلامة الأراضي والهوية السورية وتحقيقاً لهذه الغاية، فأنه تلك الدول الثلاث الضامنة، سوف تقوم بعقد اجتماع تمهيدي في 20 يناير 2018 في مدينة “سوتشي” لبحث هذه المواضيع؛
5) التأكيد على أن مؤتمر الحوار الوطني القادم سيسرع عملية التفاوض التي تقودها الأمم المتحدة في “جنيف” وسيعمل على التوصل إلى اتفاقات سورية – سورية على أساس الرضا المتبادل؛
6) الموافقة على وثيقة “بنود تحرير الموقوفين والمختطفين وتسليم الأشخاص المفقودين” و “البيان المشترك بشأن أزاله الألغام البشرية في سوريا والمحافظة على قائمة اليونيسكو لمواقع التراث الثقافي”، من اجل بناء الثقة بين الأطراف المعنية في سوريا.
7) التأكيد على مواصلة تنفيذ أحكام وبنود مذكرة التفاهم المؤرخة في 4 مايو 2017 وكافة القرارات السابقة في إطار عملية مفاوضات “آستانا”؛
8) التأكيد على ضرورة مواصلة الجهود الرامية إلى تعزيز عمليات وقف إطلاق النار والتأكد من الأداء الفعال في مناطق الحد من التوتر الأربع؛
9) تقديم الشكر الجزيل للرئيس الكازخستاني، السيد نور سلطان نزارباييف والسلطات الكازخستانية لاستضافتها القمة السورية الثامنة في مدينة “أستانا”.
10) الاتفاق على عقد الجولة القادمة من القمة السورية الدولية في مدينة “آستانا” في النصف الثاني من عام 2018.
ml 
المشاركة

اترك تعليق