كنوز ميديا –  أعلن الأمين العام لحركة “عصائب أهل الحق” قيس الخزعلي، الجمعة، تأييده للتظاهرات التي تشهدها مدينة السليمانية منذ أيام، مؤكداً ضرورة وقوف الحكومة الاتحادية مع الشعب الكردي.

وقال الخزعلي خلال مؤتمر في مركز الرافدين للحوار بالنجف وتابعته وكالة [كنوز ميديا]،، “بدأنا بحل الفصائل العسكرية عن السياسية”، مبيناً أن “خطوات الدولة حتى الان في دمج الحشد الشعبيلا ترضينا كحكومة وبرلمان”. 

وأشار إلى أن “مشروعنا إعادة بناء الدولة وهو يحتاج إلى تعاون الجميع ونحن نمد أيدينا للتعاون”، مضيفاً أن “نعتقد أن كل الضرر الذي حدث بما فيها داعش هو بسبب المحاصصة”.

و تابع الخزعلي “نؤيد تظاهرات السليمانية ونرفض استخدام القمع معها”.

ولفت إلى أن “التظاهرات كشفت مدى دكتاتورية البارزاني في قمعها”، مضيفاً أن ” أسوأ مثال لمصادرة حقوق الإنسان هي كردستان، ويجب أن تقف الحكومة المركزية مع الشعب الكردي”.

وكانت العديد من مدن إقليم كردستان شهدت خلال الأيام القليلة الماضية تظاهرات للمطالبة بتحسين الأحوال المعيشية وصرف رواتب الموظفين المتأخرة منذ أشهر، وتم إحراق مقار بعض الأحزاب السياسية، فيما فرقت القوات الأمنية بعض تلك التظاهرات، ما أسفر عن قتلى وجرحى، وفي (19 كانون الأول 2017) دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي السلطات في الإقليم الى احترام التظاهرات السلمية، ولوح بأن “الحكومة الاتحادية لن تقف مكتوفة الأيدي في حال الاعتداء على أي مواطن في الإقليم”.ml 

المشاركة

اترك تعليق