كنوز ميديا –  أعرب ائتلاف الوطنية، الجمعة، عن “بالغ قلقه” من دعوة وزارة المالية الى إيقاف التعيينات والعقود في كل مفاصل الدولة، مطالبا الحكومة بإعادة النظر في سياساتها المالية والاقتصادية، فيما حذرت من “زعزعة الاستقرار وتعميق الفجوة بين الشعب والطبقة السياسية”.

وقالت المتحدثة باسم الائتلاف ميسون الدملوجي في بيان تلقت  وكالة [كنوز ميديا]،نسخة منه، “يعرب ائتلاف الوطنية بزعامة الدكتور أياد علاوي عن بالغ قلقه من المنشور الصادر عن وزارة المالية (عدد 2491/2 في 14/12/2017)، والذي يدعو الى إيقاف جميع التعيينات والعقود في كل مفاصل الدولة”، مشيرة الى “حصول جملة من القرارات التعسفية تتزامن مع تزايد أعداد الشباب والخريجين الذين يدخلون سوق العمل كل عام بلا أي أمل في الحصول على فرصة عمل، سواء في الدولة أو في القطاع الخاص”.  

وأضاف الدملوجي، “مما يثير التساؤلات أن أسعار النفط قد ارتفعت، مما يوفر سيولة مالية ينبغي أن تنعكس على المواطن، مع وعود الحكومة من خلال برنامجها الذي صوت عليه مجلس النواب باعتماد سياسة تعدد مصادر الدخل وعدم الاعتماد على بيع النفط كمصدر تمويل وحيد للدولة”، مبينة أن “ما يفاقم الأزمة المالية هو استفحال الفساد وغياب القانون الذي يعاني منه المستثمرون، والبيئة الطاردة للاستثمار، وعدم الجدية في التعامل مع هذه المشاكل”.

وأوضحت، أن “ذلك يضيع على العراق فرص كبيرة في امتصاص البطالة واستثمار الطاقات الشابة في البناء والإبداع”، لافتة الى أن “ائتلاف الوطنية يطالب الحكومة الاتحادية بإعادة النظر في سياساتها المالية والاقتصادية والتي يؤدي استمرارها الى تفاقم الفقر وارتفاع البطالة”.

وحذرت، “من عواقب وخيمة على المجتمع ككل، وفي مقدمتها زعزعة الاستقرار وتعميق الفجوة بين الشعب والطبقة السياسية”.

وكانت وسائل إعلام تناقلت كتاباً وجهته وزارة المالية العراقية إلى الوزارات والمحافظات، طالبتها فيه بإيقاف التعيينات وإيقاف احتساب خدمة المحاميين والخدمة الصحفية، وكذلك النقل بين الوزارات، ابتداء من 1 كانون الثاني 2018

ml 
المشاركة

اترك تعليق