كنوزميديا  وافقت حكومة رئيس الوزراء الياباني (شينزو آبي)، الجمعة، على أضخم موازنة دفاعية في تاريخ اليابان بلغت 4.19 تريليون ين ياباني (46 مليار دولار) لتعزيز قدراتها الدفاعية من الصواريخ الباليستية، وسط تصاعد تهديدات كوريا الشمالية.
وذكرت محطة (سكاي نيوز) انه “بموجب الخطة، التي تم اعتمادها سترفع اليابان ميزانية الدفاع 1.3 في المائة من العام الحالي، لتكون بذلك سادس زيادة سنوية في ظل حكم آبي، الذي أنهى عقدا من خفض ميزانية الدفاع، عقب توليه السلطة عام 2012.”.
واضافت ” يعد الإنفاق الدفاعي جزء من موازنة البلاد لعام 2018، والتي تبلغ 97.7 تريليون ين (860 مليار دولار)، وتعتبر أيضا الأضخم في تاريخ اليابان.”.
وكان مجلس الوزراء اقر أيضا 23.5 مليار ين (208 مليون دولار) إنفاقا دفاعيا في اذار الماضي للجيل الجديد من الصواريخ الاعتراضية – التكلفة الأولية لنظام الصواريخ الأميركية “آغيس آشور” ومعدات أخرى، فيما لا تزال خطط الميزانية بحاجة إلى موافقة برلمانية.
وتأتي موافقة مجلس الوزراء بعد أيام من إعلان مجلس الوزراء قراره نشر عدد من صواريخ (أغيس آشور) البرية المكلفة لزيادة الدفاع الياباني في مواجهة احتمالات الصواريخ القادمة من كوريا الشمالية. ss 
 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here