كنوز ميديا – حذرت دراسة صادمة من أن عدد ساعات النوم ليلا قد يكون سببا مهما يساهم في زيادة الوزن والبدانة، وفق ما توصل له باحثون بريطانيون.

وبحسب ما نقلته صحيفة “الإندبندنت” البريطانية، الاثنين، فإن الدراسة بينت أن قلة ساعات النوم تجعلك أكثر عرضة لزيادة الوزن، موضحة أن “الذين ينامون يمتوسط ست ساعات ليلا، لديهم قياس خصر أكثر بثلاثة سنتيمترات من أولئك الذين يحصلون على نوم لتسع ساعات في الليلة الواحدة”.

وأوردت الدراسة التي ترجمت “عربي21” أهم نتائجها، أن الدارسة قام عليها باحثون في جامعة ليدز البريطانية في إنجلترا.

وبيّنت أن النوم الأقل قد يعني أكثر بدانة، لا سيما بالنسبة إلى أولئك الذين لديهم نظام غذائي أقل صحية.

وقامت الدراسة على أكثر من 1600 شخص بالغ، طلب منهم الباحثون الإبلاغ عن المدة التي كانوا ينامون فيها، وجميع المأكولات التي يأكلونها.

وتبين أن أولئك الذين ينامون ساعات أقل، لديهم مستويات أقل من كوليسترول “HDL” في دمائهم.

وهذا نوع من الكوليسترول “الجيد”، الذي يساعد على إزالة الدهون “السيئة” من الدورة الدموية، والحماية من أمراض القلب.

ونقلت الصحيفة عن الدكتورة لورا هاردي، المشرفة الرئيسة على الدراسة: “وجدنا أن البالغين الذين ينامون لساعات أقل من أقرانهم، كانوا أكثر عرضة لزيادة الوزن أو السمنة”.

وأوضحت أن “نتائجنا تسلط الضوء على أهمية الحصول على قسط كاف من النوم”.

وأشارت الصحيفة إلى أن الوقت الذي يحتاجه الجسم للنوم يختلف من شخص لآخر، ولكن الإجماع الحالي بالنسبة للخبراء، هو سبع إلى تسع ساعات يوميا، بالنسبة لمعظم البالغين.

المشاركة

اترك تعليق