كنوز ميديا – أكد مسوؤرل الملف الكوردي في التحالف الوطني عبدالله الزيدي في حديث متلفز أن التظاهرات عقدت المشهد السياسي في الاقليم أكثر ونحن بحاجة لحل حقيقي مع بغداد، وقال إن هناك وجهات نظر متبادلة والكل يتهم الكل وعلينا الاحتكام إلى الدستور.
وتابع ردا على سؤال إن الشعب من يقرر وهو من مصدر السيادة وهو من يقرر مصير الحكومة الحالية في إقليم كوردستان وهناك دعوات لتشكيل حكومة جديدة تشرف على إنتخابات مقبلة وتؤدي بالتالي إلى تشكيل حكومة جديدة في الاقليم تعمل على حل المشاكل العالقة مع بغداد ،كما أن هناك آراء أخرى مغايرة.
وقال الزيدي إننا ندعو أبناء الاقليم إلى توخي الحذر والتحرك سلميا لتحقيق المطالب كما أن على الحكومة إحتضان ألشعب والتعامل بصبر مع أي تحركات مضيفا في سياق متصل أن على الحكومة العراقية أن ترعى مصالح أبناء الاقليم الذين عليهم في المقابل إلتزامات تجاه الحكومة.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here