اتھمت منظمة “ھیومن رايتس ووتش” اليوم الخمیس حكومة كردستان بـ”إخفاء قسري” لمئات من المعتقلین غالبیتھم من النازحین في محافظة كركوك”.

وقالت المنظمة في تقرير لھا, إنه “يخشى أن يكون قد أخفي أكثر من 350 معتقلاً لدى حكومة كردستان في محافظة كركوك قسرا “.

وذكر التقرير ان “ھؤلاء المختفین ھم من النازحين، الذين نزحوا إلى كركوك أو من سكان المدينة، واحتجزتھم “الأسايش”.

ونقلت المنظمة عن مسؤولین محلیین قولھم إن “السجناء لم يكونوا في مراكز الاحتجاز الرسمیة وغیر الرسمیة في كركوك وحولھا عندما استعادت القوات الاتحادية العراقیة سیطرتھا على المنطقة في تشرين الأول 2017.

من جھتھا قالت لما فقیه، نائبة مديرة قسم الشرق الأوسط “العائلات في كركوك مستمیتة لتعرف ما الذي جرى لأقاربھم المحتجزين. الاحتجاز السري، بمعزل عن العالم، يثیر مخاوف خطیرة بشأن سلامتھم”.

وفي تقرير ثان لھا قالت المنظمة ان “العنف تصاعد في كردستان العراق بعد أن صوت الكرد لصالح استفتاء الانفصال في أيلول الماضي”.

المشاركة

اترك تعليق