كنوز ميديا /ترجمة..

كشف المكتب الخامس الذي يشكل جهاز الاستخبارات البريطانية، أن اكثر من 850 طفلا يشكلون قلقا بالنسبة لبريطانيا بعد أن ذهبوا الى العراق وسوريا بصحبة عوائلهم للانضمام الى عصابات داعش والمجاميع الارهابية .

وذكرت صحيفة الميرور البريطانية في خبر   أن “الوكالة الاستخبارية حذرت من عودة جيل من القتلة الى البلاد بعد أن نشأ في المناطق التي تحتلها داعش في سوريا والعراق”.

وقالت وزيرة الداخلية امبر رود إن “العائلات العائدة سيكون من المحتمل لديهم اطفالا خطرين بحاجة الى حماية ، وايضا مقاتلين محتملين يمكن ان يشكلوا خطرا على المجتمع ويقومون بجعل اناس آخرين متطرفين”.

وقدمت وزيرة الداخلية ادلة في لجنة الاستخبارات والامن موجزا بشان التهديدات التي تواجه بريطانيا ، حيث تم ابطال تسع محاولات للقيام باعمال ارهابية في بريطانيا هذا العام. 

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here