كنوز ميديا – – يوما بعد يوم يظهر العجز السعودي امام القوة الصاروخية اليمنية فبعد ظهر اليوم وجهت انصار الله ضربة قاسية في عقر دار مملكة النفط باعثة ً بذلك للسعودية وتحالفها رسالة مفادها انهم فريسة سائغة للنيران اليمنية.
هجوم قاس لأنصار لله دك عقر الرياض عبر صاروخ  يمني استهدف هذه المرة قصر اليمامة في وسط  العاصمة السعودية الرياض، لم تمر دقائق على كارثة المملكة  حتى اعلن  المتحدث الرسمي لأنصار الله محمد عبد السلام عن قيام القوة الصاروخية لأنصار الله بإطلاق صاروخ بركان “أتش2” البالستي على قصر اليمامة في الرياض، مؤكداً ان هذا الصاروخ ليس إلا  ردا على الجرائم البشعة التي يرتكبها العدوان السعودي وحلفائه  بحق الشعب اليمني بمختلف اطيافه منذ ألف يوم واوضح عبد السلام  أن الصاروخ الباليستي استهدف اجتماعاً موسعاً لقادة النظام السعودي داخل القصر كان منعقداً ظهرهذا  اليوم برئاسة ولي العهد محمد بن سلمان بهدف مناقشة الميزانية السنوية للمملكة.
وتزامناً مع تصريحات عبد السلام أفادت وكالة رويترز أن عدداً كبيراً من الأشخاص القاطنين قرب قصر اليمامة قد سمعوا دوي انفجارٍفي وسط الرياض مؤكدين انهم شاهدوا أعمدة  الدخان تتصاعد في سماء العاصمة.
التصريحات اليمنية لم تتوقف عند عبد السلام فحسب وانما كان التصريح الأبرز لرئيس حركة انصار لله السيد عبد الملك الحوثي وذلك خلال ذكرى مرور الف يوم على العدوان السعودي على اليمن واهم ماجاء في كلمته مخاطباً السعودية وتحالفها: “أنتم تقصفون صنعاء ونحن نقصف الرياض وأبو ظبي.. أنتم تعتدون على القصر الجمهوري في صنعاء وتصل صواريخنا البالستية إلى قصر اليمامة بالرياض.. ِأنتم تعتدون على منشآتنا الحيوية ونحن نقابلكم بالمثل“.
وأضاف عبدالملك الحوثي، تعليقاً على استهداف الرياض: “شعبنا اليوم تصل صواريخه البالستية إلى وسط الرياض وإلى قصر حكمهم”، كما اكد ان القوة الصاروخية اليمنية مليئة بالدروس والعبر لكل اليمنيين.
واوضح ان”الشعب اليمين الذي أرادته السعودية ذليلاً لها هو اليوم شعب شامخ عزيز صامد ثابت حر بكل ما تعنيه الكلمة ويمكن لكل العالم أن يفتخر بصمود الشعب اليمني رغم حضور قوى الطاغوت بكل ثقلها في هذه المعركة.
وبعد تأكيد يمني جازم بإستهداف قصر اليمامة وبعدا تناقل الخبر من قبل كبرى الوكالات العالمية رويترز وغيرها ورؤية أعمدة الدخان في سماء الرياض من قبل المواطنين السعوديين  اضطرت الحكومة السعودية الى الأدعاء أنها  أعترضت الصاروخ البالستي اليمني في الأجواء السعودية وبعد تناقل كل هذا الكم من الاخبار التي توكد خبر الصاروخ اليمني بات على السلطات القول بأنها استطاعت الأعتراض لذلك الصاروخ  في سماء الرياض وقامت بأصدار بياناً عبر المتحدث الرسمي لقوات تحالف العقيد الركن تركي المالكي، في بيان اليوم الثلاثاء “إنه رصدت قوات الدفاع الجوي السعودي صاروخ باليستي من داخل الأراضي اليمنية باتجاه أراضي المملكة وتأكيدا على تضارب الأنباء من قبل القيادة السعودية حول وصول الصاروخ البالستي الى الأراضي السعودية  وبشكل خاص قصر اليمامة  ظهر على الاعلام الامير فيصل بن عبد العزيز مغرداً على التويتر قائلاً: “أن الصاروخ البالستي الذي أطلقته جماعة الحوثي، ظهر اليوم استهدف اجتماع لقيادة النظام السعودي في قصر اليمامة” .
الأمر الذي يؤكد ان الصاروخ قد اصاب القصر وقد يكون قد أصاب عددا من اعضاء القيادة السعودية والفرحة بالانجاز اليمني لم تقتصرعلى الشعب اليمني وحده وانما شاركهم فيه اغللب الشعوب العربية وخصوصا ً الشعب الفلسطيني، فبحسب التغريدات التي جاءت على حسابات الناشطين الفلسطينيين  بشأن الضربة اليمنية فقد باركوا للشعوب العربية والإسلامية الضربة اليمنية على قصر اليمامة في الرياض، في حين غرد اخرون بدعائهم بالنصر للجيش اليمني واللجان الشعبية، والهزيمة لنظام السعودي، مؤكسن ان هزيمته انتصار كبير للقضية الفلسطينية التي تأمرت عليها المملكة منذ عقود.
وجاءت هذه الفرحة بعد التزام معظم الدول العربية وعلى راسهم السعودية الصمت بشأن القرار الأمريكي الداعي الى الاعتراف بالقدس عاصمة للكيان الاسرائيلي 
يبدو ان المضادات الجوية الصاروخية للملكة السعودية وقفت مكتوفة الايدي امام الهجمات الصاروخية اليمنية بعد ان ثبت فشلها اكثر من مرة في اعتراض الصوارخ البالستية الامر الذي يزيد من عزيمة اليمنين وصمودهم للوقوف في وجه العدوان السعودي وحلفائه على رغم الحصار المفروض عليهم واستهدافهم للبنى التحتية والمدنيين مما زاى من انتشار الامراض والمجاعات في اليمن.
فهل ستشهد الايام المقبلة تراجعاً في العدوان السعودي خاصة بعد تنامي القدرة الصاروخية اليمنية؟ ام انها سوف تصعد من عدوانها على الشعب اليمني محاولة في ذلك رفع معنويات جنودها والتحالف؟  ml 
المشاركة

اترك تعليق