كنوز ميديا –  رفع بابا نويل العلم الفلسطيني اليوم الاربعاء، من ذات المكان الذي استشهد فيه المقعد ابراهيم أبو ثريا، ليؤكد أن الشعب الفلسطيني بمسلميه ومسيحييه، متشبثون بالأرض التي ارتوت بدماء شهدائهم.

وخرج بابا نويل الى نقاط التماس شرق مدينة غزة، ليؤكد رفضه ايضا لقرارات ترامب بشأن مدينة القدس وما ترتب عليها من الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل، ورفع العلم الفلسطيني في اقرب نقطة فقوبل بقنابل الغاز ورصاص حي متفجر اطلقه جيش الاحتلال صوب المتظاهرين.

وأكد عجوز العيد أنه خرج للدفاع عن مقدسات المسيحيين كما المقدسات الاسلامية، وقال: ترامب بقراره يصادر حقوقنا الفلسطينية، ودفاعنا ليس فقط عن المسجد الاقصى وانما عن كنيسة القيامة والمقدسات المسيحية في فلسطين.

وعن اختياره للمكان الذي استشهد فيه الشهيد ابراهيم ابو ثريا، قال بابا نويل: إن ابو ثريا جسد فكرة لن تموت وان رحل بجسده، وان القتل لن يرهبنا وان هذا الجيش جيش غريب عن بلادنا وعن ارضنا.

وشدد أن قرار ترامب يجعل الاماكن المقدسة الاسلامية والمسيحية تحت السيطرة الاسرائيلية ويعرضها للخطر، مشيرا أن اسرائيل تستخدم فيها القوة المفرطة للسلاح.

ورفض ادعاءات الجيش الاسرائيلي التي ادعى فيها ان بابا نويل يمارس الارهاب ضد اسرائيل، مشددا انه كان يرفع العلم الفلسطيني داخل ارضه عندما أطلق عليه الجيش الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي المتفجر.

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here