كنوز ميديا / بغداد

أعلن المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء مظهر محمد صالح، الأربعاء، أن مقدار المنح الطارئة التي قدمتها الدول الصديقة والبنك الدولي لاعادة الاستقرار في المناطق المحررة بلغ 500 مليون دولار، فيما بين أن مؤتمر المانحين الذي سيعقد في الكويت في شباط المقبل سيناقش اعادة اعمار تلك المناطق عبر مسارين.

وقال صالح في تصريح اوردته صحيفة “الصباح” الرسمية  ، إن “هنالك صندوقين لاعادة اعمار المناطق المتضررة من الارهاب الاول خاص باعادة الاستقرار بالمناطق المحررة ويمول من المانحين والحكومة، والثاني هو صندوق اعادة اعمار المناطق المتضررة من الارهاب”، مبيناً انهما “يعملان معاً بالمنح والقروض الاجلة والقصيرة لتأمين عودة النازحين اليها من خلال توفير خدمات المياه والكهرباء والصحة والمدارس والامن ورفع الألغام”.

وأضاف صالح، أن “سقف المنح الطارئة لاعادة تلك الخدمات الى هذه المناطق بلغ نحو 500 مليون دولار.وتطرق صالح الى مؤتمر المانحين الذي سيعقد في دولة الكويت خلال شباط من العام المقبل، والذي سيناقش اعمار تلك المناطق عبر مسارين، الاول عن طريق المنح والقروض التي تقدم للعراق عبر المجتمع الدولي، والثاني عن طريق الاستثمار الذي يجب ان يسهم به القطاع الخاص سواء كان المحلي او العالمي”.

واوضح أن “هناك دراسات حصرت الاضرار في تلك المناطق وحددت خطة عشرية لاعادتها الى ما كانت عليه في السابق بعد توفير الاموال المطلوبة”، لافتا إلى أن “العراق يعول على هذا المؤتمر في اعادة اعمار مناطقه وخصوصا من المجتمع الدولي الذي نأمل ان ياتي بالبناء والاعمار وان يعمل القطاع الخاص في هذه المناطق بصورة ايجابية تختلف عن كل السنوات الماضية”.

المشاركة

اترك تعليق