كنوز ميديا – قدم رئيس مجلس النواب في إقليم كردستان، يوسف محمد، الأربعاء، استقالته من منصبه، بعد نحو ساعة واحدة من انسحاب كتلته، التغيير، والجماعة الإسلامية الكردستانية، من حكومة الإقليم.

وذكرت “رويترز” في أنباء أوردتها، نقلاً عن مصادر، أن “القيادي في كتلة التغيير، يوسف محمد، أعلن استقالته من منصبه”.

وقررت كل من حركة التغيير الكردية، والجماعة الإسلامية الكردستانية، في وقت سابق من اليوم الأربعاء، الانسحاب من حكومة إقليم كردستان، بعد التظاهرات التي تشهدها مدن الإقليم، احتجاجاً على الأوضاع التي يعيشها كردستان، منذ 3 أيام.

وذكرت محطة KNN التابعة لحركة التغيير الكردية، في خبر عاجل، ان “الحركة قررت مع الجماعة الاسلامية الكردستانية الانسحاب من حكومة الإقليم”.

ولفتت الى أن القرار يأتي “بعد اهمال مطالب الحزبين لإجراء اصلاحات وتشكيل حكومة انقاذ وطني من قبل الحزبين وبعيد مظاهرات الامس”.

وأشارت المحطة الى أن “للتغيير والجماعة الاسلامية خمس وزارات في حكومة الإقليم، فضلاً عن وجود وزارتين بلا وزراء، الأمر الذي يفرغ 7 وزارات من الوزراء” في التشكيلة الحكومية لنيجرفان بارزاني.

 

المشاركة

اترك تعليق