كنوز ميديا – دعا عضو لجنة الاقاليم النيابية احمد صلال ,اليوم الاربعاء, الحكومة الاتحادية إلى أخذ زمام المبادرة بشأن التظاهرات الكردية وحماية مواطني كردستان من سيطرة مسعود برزاني وعائلتهِ, مؤكداً أن التظاهرات هي ردة فعل على تجاوزات برزاني وحزبهِ بحق الكرد”.

 

وقال صلال في حديث لوسائل إعلام محلية وتابعته وكالة [كنوز ميديا]، إن , التظاهرات الشعبية في المحافظات الشمالية “كالسليمانية ودهوك واربيل” كانت متوقعة حدوثها نتيجة التقصير الواضح من قبل حكومة كردستان من خلال عدم توزيع الرواتب وسيطرة مسعود برزاني على ثروات وممتلكات الإقليم وتصدير النفط الخام بعيداً عن المركز وتحويل إيراداتهِ المالية لحساباتهم المصرفية الخاصة وليس للخزينة العامة “.

 

وأردف قائلاً أن ” على الحكومة الاتحادية ان تأخذ دورها في موضوع المظاهرات الكردية لان واجبها هي حماية المواطن في كل ربوع العراق”.

 

وأشار إلى أن ” برزاني ارتكب مخالفات دستورية وقانونية كثيرة والمضي بأجراء استفتاء الانفصال عن العراق وعدم الالتزام بقرارات المحكمة الاتحادية”.

 

وبين أن ” الحكومة فاتحة لباب الحوار لغاية هذه اللحظة مع كردستان وفق الدستور والقوانين والانظمة لكن البرزاني مُصر على التمسك بنتائج الاستفتاء في حين الحكومة تشترط الغاء الاستفتاء لبدء الحوار”.

 

فيما يخص الزيارات الخارجية لنيجيرفان بزراني للدول الاوروبية قلل صلال ” من أهميتها واصفاً اياها بـ “البائسة” ومحاولة لتدويل الأزمة الكردية”.

 

الجدير بالذكر أن النائب عن كتلة التغيير النيابية محمود رضا شدد يوم أمس الثلاثاء ، على ضرورة استمرار  التظاهرات في المحافظات الشمالية وعدم توقفها حتى اسقاط حكومة كردستان الحالية التي وصفها بـ”المافيات”، فيما اكد ان الشعب الكردي وصل الى مرحلة لا يمكن ان يسكت او يرضى بالظلم الذي تمارسه هذه الفئة.

 

هذا واحرق محتجون، مسا ء أمس، مقرات تابعة للحزب الديمقراطي الكردستاني الذي يتزعمه مسعود بارزاني، في محافظتي السليمانية واربيل، مطالبين بإسقاط حكومة كردستان”.

المشاركة

اترك تعليق