كنوز ميديا / بغداد

كشفت دراسة جديدة اجراها باحثون في جامعة “بينغهامتون” بولاية نيويورك الأمريكية، أن تفكير الآباء في تربية الأطفال على الدوام يمكن أن يحسن من الذاكرة بشكل كبير.

ووفقا للباحثين، “يبدو أن الضرورة البيولوجية لحماية الأطفال، تساعد عقولنا على تخزين المعلومات التي قد ننساها بسرعة”.

وقال أستاذ علم النفس رالف ميلر، إن “قدرتنا على التفكير وحفظ المعلومات تنشأ من أجهزتنا العصبية. وبما أن نظمنا العصبية هي نتاج التطور والتجارب السابقة، يمكن للمرء توقع أن مدى نجاحنا في حفظ المعلومات يتأثر بالانتقاء الطبيعي، الذي حدث بين أسلافنا منذ فترة طويلة”.

واختبر ميلر وزملاؤه النظرية من خلال طرح موضوعات تجعل المشاركين يتخيلون أنهم كانوا يعيشون في المراعي القديمة بإفريقيا، وتذكر سلسلة من الكلمات مثل الصخور والكرة والعصا.

وطلب من المشاركين تقييم مدى أهمية كل موضوع فيما يتعلق باستخدامه لبقائهم. وعندما قُدم السيناريو الذي ينطوي على تربية الأطفال، تذكروا الكثير من الكلمات.

وأوضح البروفيسور ميلر أن “هذا البحث أثبت أن جيناتنا لا تؤثر فقط في علم التشريح وعلم وظائف الأعضاء، ولكن أيضا في الطرق التي نفكر بها”، مشيرا إلى أن “هذه النتائج تشهد على تأثير ملحوظ لحالات محددة منذ آلاف السنين، على عمل أدمغتنا اليوم”.

المشاركة

اترك تعليق