كنوز ميديا / بغداد

تمكن مجموعة من العلماء بجامعة “ستانفورد”، على التوصل إلى طريقة لمنع المتحرشين والمغتصبين من تنفيذ هجماتهم، باستخدام جهاز يزرع في الدماغ يكشف عن لحظة الضعف التي يشعر بها الشخص، ليقوم على الفور بإطلاق شحنة من الكهرباء لردعه عن تنفيذ جريمته.

واكتشف العلماء بحسب موقع “تليجراف” البريطاني أن “الدماغ يرسل إشارة واضحة قبل ثواني من القيام بالسلوك الاندفاعي، إذ يحدث النشاط الكهربائي في منطقة من الدماغ تسمى نواة أكومبنس، وهي مركز المكافأة الذي يعزز إجراءات تعزيز البقاء على قيد الحياة مثل الحصول على الغذاء أو الجنس، عن طريق إغراق الجسم بالمتعة الاستباقية”.

ويمكن لهذه الطريقة أن تحارب السمنة، واضطرابات تعاطي المخدرات، والقمار ألمرضي والإدمان الجنسي أو الاضطراب المتقطع، وهي حالة نفسية تتسم بانفجارات مرتجلة من الغضب غير المناسب.

وقال الأستاذ المساعد لجراحة المخ والأعصاب في “ستانفورد” كاسي هالبرن، انه “تخيلوا إن كان باستطاعتكم التنبؤ بمحاولة انتحار أو حقن بمخدر الهيروين أو الرغبة في تناول الطعام أو تناول الكحوليات أو نوبة مفاجئة من الغضب غير المنضبط”

اترك تعليق

Please enter your comment!
Please enter your name here