كنوز ميديا – أدان حزب الله الانخراط الأميركي الكامل مع العدو الصهيوني في جرائمه المستمرة ضد أبناء الشعب الفلسطيني، والذي كانت آخر تجسيداته الفيتو التي رفعته الإدارة الأميركية في وجه العالم كله في مجلس الأمن الدولي والذي منع إصدار قرار يشدد على الوضع الحالي للقدس.
وذكر بيان صادر عن العلاقات الاعلامية لحزب الله، اليوم ان” هذا الفيتو كشف مرة أخرى الموقف المنحاز للإدارات الأميركية المتعاقبة، وآخرها إدارة دونالد ترامب، لمصلحة الكيان الصهيوني، واستباحتها الدائمة لحقوق الشعب الفلسطيني ولكرامة العرب”.
واضاف” لقد تعرّض العالم بأسره لصفعة وقحة ومدويّة من الإدارة الأميركية التي وقفت بكل عنجهية في وجه مجلس الأمن كله، ما يعني أن التصعيد الأميركي بحق أمتنا يتجه إلى مستويات غير مسبوقة، ويهدد بنسف كل مواقف الأنظمة وحقوق الشعوب في منطقتنا”.
ودعا أبناء الامة العربية والإسلامية، وكل الأحرار في العالم إلى” تصعيد الانتفاضة الشعبية”.
المشاركة

اترك تعليق