كنوز ميديا – دعا النائب عن كتلة بدر النيابية حنين القدو، الثلاثاء، القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إلى إرسال قوات إلى إقليم كردستان وتحمل المسؤولية في إعادة الأمن والاستقرار والحفاظ على حياة المواطنين في الإقليم.

وقال القدو في بيان حصلت وكالة [كنوز ميديا] على نسخة منه، إن “القائد العام للقوات المسلحة مطالب بإرسال القوات الأمنية إلى إقليم كردستان وتحمل المسؤولية في إعادة الأمن والاستقرار والحفاظ على حياة المواطنين وإلقاء القبض على المفسدين الذين يتحملون المسؤولية في المحنة الاقتصادية وضنك العيش الذي يعاني منه شعبنا الكردي”.

ودعا القدو الحكومة الاتحادية، إلى “التدخل وبشكل عاجل مع الأحزاب الكردية الوطنية لتشكيل حكومة إنقاذ في شمال العراق لتهدئة الأوضاع وتهيئة الظروف المناسبة لإجراء الانتخابات في الإقليم وانتخابات مجلس النواب العراقي”.

وتشهد غالبية مدن إقليم كردستان، منذ صباح أمس الاثنين، تظاهرات حاشدة للمطالبة بتحسين المعيشة وصرف رواتبهم المتأخرة منذ اشهر، فيما أعلنت حركتي التغيير والجماعة الاسلامية الكردستانية دعمهما لمطالب المتظاهرين.

وأفاد شهود عيان، اليوم الثلاثاء، بأن متظاهرين أضرموا النيران في مقرات الاتحاد الوطني الكردستاني والحزب الديمقراطي الكردستاني والاتحاد الاسلامي الكردستاني بناحية التكية في السليمانية.

وأعلن المتحدث باسم مديرية صحة قضاء رانية بمحافظة السليمانية طه محمد، اليوم الثلاثاء، مقتل ثلاثة متظاهرين وإصابة 80 آخرين جراء المواجهات بين القوات الأمنية والمتظاهرين.

ودعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، اليوم الثلاثاء، سلطات كردستان إلى احترام التظاهرات السلمية، مؤكداً أن الحكومة الاتحادية “لن تقف مكتوفة الأيدي” في حال تم “الاعتداء” على أي مواطن في الإقليم.

المشاركة

اترك تعليق