كنوز ميديا/ بغداد

 

أكد إحسان الشمري رئيس مركز التفكير السياسي العراقي والمقرب من رئيس الوزراء حيدر العبادي، الثلاثاء، أن وجود المستشارين الأميركان في العراق بدأ ينخفض، مشيرا إلى أن سبع دول من دول التحالف الدولي بقيادة أميركا سيبقون في العراق.

وقال الشمري في تصريح اوردته صحيفة “الشرق الأوسط” السعودية  ، إنه “ليس هناك أي وجود لقواعد عسكرية أميركية في العراق، وإن كل ما يقال عكس ذلك كلام غير صحيح بالمرة”.

وأضاف أن “المستشارين الأميركيين ومن التحالف الدولي ينحصر وجودهم في قواعد عسكرية عراقية وبإمرة عراقية»، مبينا أن “وجودهم بدأ بالانخفاض التدريجي”.

 واوضح الشمري، أن “من يتبقى منهم سيكون طبقا للخطة التي وضعها رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي بشأن التدريب والتجهيز ورفع القدرة القتالية للقوات العراقية، حيث إن العبادي سيمضي في إعادة هيكلة القوات العراقية لكي تكون أكثر جاهزية واكتمالا من كل النواحي”.

ولفت الشمري إلى أن “الأمر هنا لا يتعلق بالأميركيين فقط؛ بل هناك التحالف الدولي الذي لديه مستشارون يقومون بأدوارهم في إطار التنسيق مع الجانب العراقي؛ حيث من المتوقع بقاء 7 دول من دول التحالف لغرض القيام بمهام التدريب والتجهيز للقوات العراقية، علما بأن هؤلاء لا وجود قتاليا لهم على الأرض”

المشاركة

اترك تعليق