كنوز ميديا/ بغداد…

نفى علماء من جامعة “أوتاغو” في نيوزيلاندا، جميع مفاهيم أسلوب الحياة الصحية المتداولة والآراء السائدة التي تقول بان الجلوس لساعات طويلة يسبب السمنة او يزيد من خطر الاصابة بأمراض القلب.

وأكد الباحثون بعد إجراء سلسلة من البحوث (واسعة النطاق)، أن “نمط الحياة أو العمل المكتبي الذي يتطلب فترات طويلة من الجلوس أمام الحاسوب أو أي أجهزة أخرى، لا يقود إلى السمنة ولا يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية”.

وأجرى العلماء تحليلا تجميعيا لـ 23 دراسة مصغرة، اتضح من خلاله وبعد حساب سرعة زيادة الوزن للناس الذين يعيشون نمطا ثابتا (الجلوس لفترات طويلة)، أنه لا يؤدي إلى زيادة ملحوظة في الوزن ولا يؤثر على ظهور أو تطور أمراض القلب والأوعية الدموية.

ووفقا للدراسة فإن “الجلوس لساعة إضافية لمدة خمس سنوات يزيد من محيط الخصر بنسبة 0.02 ميليمتر فقط، وهذا يعني أن الجلوس لفترات طويلة لن يلعب دورا كبيرا في زيادة ملحوظة في الوزن عمليا”.

وأوضح مؤلفو الدراسة إن “الضرر الأكبر في زيادة الوزن وظهور الأمراض القلبية يأتي من سوء التغذية والأطعمة الدهنية الدسمة”.

وقالت رئيسة مجموعة البحث المسؤولة عن قسم التغذية في جامعة أوتاغو ميريديت بيدي، انه “لقد اكتشفنا علاقة بسيطة جدا وغير هامة بين مؤشر كتلة الجسم والجلوس الطويل أمام التلفاز أو جهاز الحاسب، وللحصول على نتائج أشمل في هذا المجال ينبغي علينا القيام بمزيد من البحوث والتحاليل”.

المشاركة

اترك تعليق